الإثنين, تشرين1/أكتوير 15, 2012
Text Size
تقييم المستخدم: / 4
ضعيفجيد 

الـحزب الوطـني هـو الـحكومة وأن الـحكومة هـي الـحزب الـحاكم

هل يأخذ نظامنا الحالي بمبدأ تعدد الأحزاب أم أنه استمرار لنظام الحزب الواحد أو الحزب الأوحد مع قليل من الديكور لمجرد التجميل في نظام تعدد الأحزاب، الفرص متكافئة ومتساوية بين الجميع

ومن ثم فقد اصبح من المستحيل على الأحزاب الأخرى أن تنافس الحزب الحاكم بالوسائل السياسية، فحزب الحكومة وسائله غير مشروعة بل هي تصل الى مرتبة الجريمة، وأحزاب المعارضة قد أرهقها مواجهة كل ذلك بالأسلوب السياسي وفي نطاق المشروعية .

الحزب الملقب بالوطني يعقد مؤتمره العام فيحصل على قاعة الاحتفالات الكبرى، وقاعات اخرى في الجامعة .

ثم يمنع أهل الجامعة من طلبة وموظفين وهيئة تدريس من دخول بيتهم وتسرع محافظة الجيزة إلى رصف الشوارع المؤدية الى الإجتماع بغير ضرورة، وتنفق فى ذلك مائة وخمسين ألف جنيه من المال العام كانت تكفى لبناء آلاف المساكن لساكني القبور ومواسير المجارى قبل تركيبها.

وتتعدد وجوه الإنفاق من المال العام فتقدم المدينة الجامعية الإقامة والوجبات وتقدم هيئة النقل العام الأتوبيسات، وشركة مصر للطيران وفنادق القطاع العام تستضيف وفود الأحزاب الأجنبية ...الخ...الخ ويضاف الى كل ذلك تغطية المؤتمرات الإعلامية العريضة باهظة التكاليف في الإذاعة والتليفزيون والصحف المسماة بالقومية .

الحزب جمعية خاصة وحصوله على المال العام بغير سند في القانون، يكون جناية إستيلاء على المال العام وعقوبتها الأشغال الشاقة، ثم ما هي الحصيلة؟ كلام وخطب رنانة وشعارات براقة وصور جذابة، مالجديد وما الإضافة؟ المشاكل معروفة وحلولها واضحة والحديث فيها اصبح مكرراً ومعادا بل ومملاً، التصفيق والتأييد والإشادة أخذنا نصيبنا منه والحمد لله بفضل مجلس الشعب ولجانه .

ما القرارات التى اوصى هذا المؤتمر باتخاذها؟ هل اوصى بضرورة إلغاء حالة الطوارئ وتعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية، وقوانين الانتخاب باعتبار أن ذلك هو الشرط الاول لثقة المواطن بالنظام ومشاركته في حل الأزمات لأن الذي زيف أرادته لا يجد مبرراً ولا دافعا للمشاركة في العمل العام ولا في الخير العام .

هل اوصى بإلغاء تعبير الميزانيات السرية وضرورة خضوع الإيراد العام والإنفاق العام لرقابة الشعب ونوابه وأجهزته المتخصصة؟ هل اوصى بضغط الإنفاق العام إلى اقصى حد ليكون قدوة للمواطن العادى فيتحمل ويصبر على التضحية والمعاناة؟ هل اوصى بالقضاء على الروتين وبرسم سياسة إقتصادية وضرائبية وجمركية ثابتة مستقرة واضحة المعالم ؟؟؟

الاسئلة كثيرة والواقع مؤلم وأقطاب الحكم الشمولى والتنظيم الأوحد يحلمون باحكام قبضتهم وتكميم الأفواه، ويحلمون بفرض التقشف على العامة ثم يسافرون الى الخارج مثل ايام زمان ومعهم مئات الألوف من الدولارات يهربون بعضها ويشترون بالبعض الاخر ما ندر من السلع ولكن في الخفاء وفي الظلام، والحقيقة أن هذا الأسلوب يتميز بتفادي إستفزاز وإثارة مشاعر الدهماء والرعاع.

د. نعمـــان جمعــة

صور مقالات د.نعمان جمعة جريدة الوفد"نبضات"من الفترة 1984 إلي 2000

مكتبة الصــور

الاعلام و الفيــديو

نبضــات 1984 إلى 2000