الإثنين, تشرين1/أكتوير 15, 2012
Text Size
تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

لو أن الطائرة كانت روسية أو صينية أو إنجليزية

لو أن الطائرة كانت روسية او صينية اوإنجليزية لما فكرت أمريكا لحظه واحدة في اعتراضها واجبارها علي الهبوط، أمريكا استهانت بمصر لإحساسها بأنها غير قادرةعلي الرد ولأنها دولة معسرة وتحتاج الي المعونات والقروض، وكما هو معروف "من يمد يده لا يمد قدميه".

فلو صدق المصريون في الغضب وفي الرغبة في الحفاظ علي الكرامة فليس امامهم إلا سبيل واحد هذا السبيل ليس هو المواجهة مع أمريكا أو غيرها وإنما السبيل هو المواجهة مع النفس.

يجب ان نتوقف عن مد اليد للقروض وللمعونة، ويستلزم ذلك قيام التوازن بين دخلنا ونفقاتنا بما في ذلك سداد الديون، وزيادة دخلنا بطريقة محسوسة لن يتحقق هذا إلا في الأجل الطويل.

لا يبقى أمامنا إلا تخفيض إنفاقنا وذلك يمكن أن يتم فوراً وفي الحال، الأمر يقتضي تضحية ومعاناة وتحمل ولم لا نفعل وكل الامم التي ازدهر اقتصادها مرت بمرحلة من الحرمان والتضحية فادخرت لكي تستثمر وتقف علي أقدامها، في ألمانيا وفي اليابان بعد الحرب ذاقوا طعم الجوع وأكلوا الخبز الأسود وأكلوا أوراق الشجر والحشائش البرية وقطنوا مساكن بغير مراحيض ولا حمامات.

لما لا نلتحم حكومة وشعباً في مسيرة وطنية، ونتفق علي ميثاق قومي يفرض لمدة محددة تقشفاً حكومياً وشعبياً وفردياً، نلغي كل صور البذخ والسفه ونختصر كل صور الإنفاق ونحافظ على كل قطرة ماء وكل حبة قمح وكل كسرة خبز...الخ.

هل من الصعب علينا ان نمنع سفر الوفود ونختصر عدد ممثلينا وعدد مكاتبنا وسفاراتنا في الخارج، ونمنع السياحة المصرية في الخارج، ونمنع الحفلات الحكومية، ونمنع استيراد السيارات والثلاجات وأجهزة التكييف، واللب والياميش، بل نمنع السفر للعمرة والحج؟ أكرر أن الحظر سيكون لمدة محددة وبقرار جماعي من المصريين، بهذا- وبهذا فقط- نصون كرامتنا ونفرض احترامنا علي الجميع ونحقق استقلال الإرادة الوطنية.

 

د.نعمان جمعة

صور مقالات د.نعمان جمعة جريدة الوفد"نبضات"من الفترة 1984 إلي 2000

مكتبة الصــور

الاعلام و الفيــديو

نبضــات 1984 إلى 2000