الإثنين, تشرين1/أكتوير 15, 2012
Text Size

مقـــالات نبضــات 1984 إلى 2000

مقالات الدكتور نعمان جمعة - نبضات 1984 إلى 2000
لقد كتبت عمود تحت عنوان نبضات بصحيفة الوفد منذ عــــــــــام 1984 وحتى عام 2000 . وقد حرصت فى هذا العمود على الموضوعية ، وعلى الصدق ، وعلى الوطنية ، وعلى عدم المساس بالشرف أو الأعتبار أو على السمعة. وإن تعرضت لموضوع فيه مساس بالآخرين فلابد من دليل يقيني د. نعمان جمعة

لكي لا يتفاقم التحلل والاهتراء والضياع..لا بد من رفض الخطأ والتصدي له
لكي لا يتفاقم التحلل والاهتراء والضياع، لا بد من رفض الخطأ والتصدي له بغير تفرقه بين خطأ كبير وخطأ صغير، ولا بين خطأ الحاكم وخطأ المحكوم، وبتعبير أخر لا بد من فرض المشروعية على الجميع وذلك يكون برسم الخط الفاصل بين الخطأ والصواب، وبين ما هو مباح وما هو محظور، ومعالم هذا الخط الفاصل ترسمه قواعد القانون.

إقرأ المزيد...

كثر الحديث هذه الأيام عن سياسة الحد من الإغراق التي تتبعها دول السوق الأوروبية المشتركة في مواجهة المنتجات المصرية

كثر الحديث هذه الأيام عن سياسة الحد من الإغراق التي تتبعها دول السوق الأوروبية المشتركة في مواجهة المنتجات المصرية، وخصوصًا المنتجات الزراعية.. والأمر يتعلق بقراراتٍ تسعى إلى تقييد الصادرات المصرية إلى أوروبا.

إقرأ المزيد...

د. نعمان جمعة...والوفد وأزمة الخليــج
نخن نختلف قطعًا مع الأسلوب الذي تناولت به جريدة الوفد أزمة الخليج منذ بدايتها وحتى الأن، لقد أعلن حزبنا رفضه لاستخدام القوة ورفضه لاحتلال القوات العراقية أرض الكويت، ولكن عالجنا هذا الأمر بالأسلوب الذي يسعي إلى احتواء الأزمة وإيجاد مخرج لها، ولكن الوفد حرص في مقالاته ومانشيتاته وفي الرسوم الكاريكاتيرية على قطع كل الطرق المغضبة إلى حل، ولم يكف عن دق طبول الحرب حتى بعد أن دخلت القوات الأجنبية إلى الساحة لم يتوقف لحظة للمراجعة ولاكتشاف أن ثمة أمرًا خطيرًا قد جد.

إقرأ المزيد...

نتمنى للأخ الفاضل الدكتور "عاطف صدقي" تمام الشفاء وموفور الصحة
نتمنى للأخ الفاضل الدكتور "عاطف صدقي" تمام الشفاء وموفور الصحة، فقد تابع الشعب المصري أنباء العملية التي أجريت له، وكان شعور الجميع أخويًّا وصادقًا داعيًا لله -عز وجل- أن ينجح العلاج، وأن يعود لنا بسلامة الله، ولا يختلف في ذلك مصري وأخر بسبب العقيدة أو الانتماء الحزبي، فأمام المرض كلنا خاشعون وضعفاء، وخصوصًا وأن الدكتور عاطف صدقي رجل فاضل، عف اللسان واليد، طيب القلب.

إقرأ المزيد...

الجميع في مأزق...ولا يملك أحد الحل الأكيد للخروج من الأزمة

الجميع في مأزق...ولا يملك أحد الحل الأكيد للخروج من الأزمة، ففي وقت معين كان الاعتقاد أن النظام الاشتراكي هو الذي ترنح واهتز، ووصل إلى نهايته المحتومة، وبذلك تقتصر الدولة علي مهامها التقليدية وهي الأمن الخارجي والداخلي، والعدل، والعلاقات الخارجية، ويُترك أمر الاقتصاد للقطاع الخاص، ويُترك أمر الأثمان والأجور والعمالة للعرض والطلب.

إقرأ المزيد...

إنهم يبيعون المواطن في سوق النخاسة
إنهم يبيعون المواطن في سوق النخاسة...فهم يتحدثون عنه وكأنه جماد أو حيوان أو محجور عليه لنقص في الأهلية.
فمن حق أي مسئول أو موظف أو نائب أن يبايع رئيس الجمهورية مدى الحياة، ومن حقه أن يستحلف الرئيس ألا يخيب رجاءه وتوسلاته، وينزل على رغبته، ويستمر في موقع رئاسة الجمهورية.

إقرأ المزيد...

المزيد من المقالات...

مكتبة الصــور

الاعلام و الفيــديو

نبضــات 1984 إلى 2000